ClickCease هوب | Hope Abilitation Medical center

هوب

لقد تم تأسيس هذا الكيان ليستمر حيث يُطلق عليه "هوب"، ونحن نأمل أن يؤدي هذا الكيان إلى شعور كل طفل أن هناك أمل.

مركز الأمل هو مركز فريد من نوعه متعدد التخصصات لإعادة تأهيل الأطفال فيما يخُص المشكلات العصبية، ويقع المركز في الشرق الأوسط بمدينة دبي الإمارات العربية المتحدة. إن مركز الأمل ليس مجرد مركزاً لإعادة التأهيل، بل أن المركز يهدف إلى منح القدرة واللياقة البدنية، ويعني مصطلح "القدرة" تمكين الصغار من ذوي الاحتياجات الخاصة من اكتشاف القوة التي يملكونها فيما يتعلّق بالمجالات البدنية والوظيفية ومشكلات التخاطُب والحاجات الخاصة بالإدراك.

ويملك مركز الأمل أحدث تقنيات إعادة التأهيل المتنوعة التي تم اختراعها على مستوى العالم تحت سقف واحد، وكذا فإن المركز يلبي الحاجات الخاصة بنموذجي العلاج وهما معسكرات العلاج المكثف والعلاج المستمر على المدى الطويل حيث يخدم الأطفال في المراحل العمرية المتنوعة بشكل مختلف عن كل مرحلة.

ويكمن مصدر الكفاءة الرئيسي في التكامُل بين التقنيات المتنوعة مع إدراك حقيقة أن البرامج الفردية تعطي أفضل النتائج، ويعمل المركز على وضع خطة شاملة ومميزة بحيث تُناسِب كل حالة على حدة. ونحن نعمل على علاج سلسلة متنوعة من مشكلات الإعاقة بدءاً من المشكلات العصبية وحتى الاضطرابات الوراثية، ونحن نعمل على علاج الشلل الدماغي وإصابات الدماغ وعلاج الانطواء وانشقاق العمود الفقري وعلاج الضفيرة العضدية ومتلازمة داون والمتلازمات الوراثية وضمور العضلات ونوبات الصرع وتأخُر النمو واضطرابات نقص الانتباه وفرط النشاط، ومشكلات التعلُم والاضطرابات الأخرى العصبية والجينية. وفي مركز الأمل نحن نعتني بحالة كل طفل على حدة، كما نُقدِم خطة مُفصّلة تتسم بالاحترافية والتكامُل والتفرُد، حيث يتم وضع تلك الخطة بناء على حالة كل طفل بشكل مستقل، كما نعمل على وضع الأهداف بالتعاون مع أولياء الأمور يداً بيد من أجل الوصول لأفضل النتائج الممكنة، وتوجيه أولياء الأمور حول ما يجب القيام به وكيفية تنفيذ تلك الأهداف.

ويعمل مركز الأمل على مواصلة عمليات المراقبة والتقييم بناء على مؤشرات الأداء الرئيسية بشكل منتظم من أجل مساعدة كل طفل على حدة للوصول لأفضل النتائج. ولقد انطلق مركز الأمل على درب كل من مركز القدرات العصبية والبدنية NAPA بمدينة لوس آنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية ومركز آوروميد Euromed ببولندا ومبادرة أهل العزم ومدينة للجميع التي أطلقها سمو الشيخ محمد بن راشد، ولقد تم تأسيس هذا الكيان ليستمر حيث يُطلق عليه "الأمل"، ونحن نأمل أن يؤدي هذا الكيان إلى شعور كل طفل أن هناك أمل.