ClickCease العلاج المكثف بدبي - Hope AMC
يوم السبت - الخميس 07:00 - 19:00
+971-529997075     +971 4 346 0066

العلاج المكثف بدبي

العلاج المكثف دبي – الطريقة العلمية مبتكر للتنمية العصبية

يعاني الأطفال من اضطرابات عصبية مثل الشلل الدماغي ، حيث اثبت العلاج المكثف (نموذج العلاج المكثف) أنه مفيد للغاية لهم. لذى فإن برامج العلاج المكثف الفردية في دبي المقدمة لدينا بمركز هوب ،  التي تدمج العلاج المهني ، والعلاج الوظيفي ، وعلاج التغذية ، وعلاج النطق والكلام. حيث إنها واحدة من أكثر العلاجات المعروفة لكثير من الاضطرابات. فيتم تفصيل خطة   البرنامج بما يتوافق مع احتياج كل طفل واهدافه فكل طفل فريد بشخصه وفبتالي تكون احتياجاته فريدة. فتختلف مدة العلاج وكثافته وبالاضافة لأدواته ووسائله وتقنياته .

في مركز هوب للتأهيل الطبي ، يستغرق برنامج العلاج المكثف في دبي 3 أسابيع ويتم تقديم جلسات العلاج على مدار العام. من المهم ممارسة المهارات التي يكتسبها الأطفال خلال جلسات العلاج في المنزل. ولكي يتم تمكين ذلك ، يتم إعطاء كل طفل برنامجًا محددًا مصممًا بشكل فردي تم تصميمه لتلبية احتياجاته.

يعد برنامج العلاج الوظيفي المكثف في دبي أكثر فعالية مع نتائج أسرع وأفضل من العلاجات التقليدية. فخلال برنامج 3 أسابيع ، لوحظ لدينا أن العديد من الأطفال يتقدمون إلى المستوى التالي من مهارات النمو بشكل أسرع بكثير من المتوقع. هذه المهارات يمكن أن تكون قد استغرقت سنة أو نحو ذلك لتحقيقها.

ان التقنيات التي نستخدمها خلال جلسات العلاج الطبيعي المكثف ماهي الا مزيج من الأساليب العلمية المبتكرة. يمكن استخدام هذه التقنيات بشكل فعال على الأطفال من عمر ثلاثة أشهر إلى أي عمر ما. حيث تعد ممارسة تمارين التأخر الحركي Cuevas Medek® أو CME® جزءًا لا يتجزأ من برامج العلاج الطبيعي المكثف ، لأنها تساعد في إثارة الاستجابات الحركية التلقائية لدى الأطفال الذين يعانون من تأخيرات واضطرابات حركية.

ينقسم برنامج العلاج المكثف لمدة 3 أسابيع إلى خمس جلسات يومية كل أسبوع. حيث يمكن أن تستمر الجلسة لمدة من 2 إلى 6 ساعات في اليوم اعتمادًا على عمر الطفل واحتياجاته وحالته ونقاط قوته وضعفه. فهناك جزء كبير من هذا الوقت مخصص لإعداد الطفل للتمارين أو المهام. حيث تساعد هذه الطريقة الفريدة والفعالة في تحسين التوازن للطفل ، والمهارات الوظيفية ، وتحسين القدرة على التحمل لديه، بما فيها تقوية العضلات حتى يصبح الطفل قادرًا على القيام بحركات الجسم الأساسية مثل الوقوف ، والجلوس ، والركوع ، والمشي ، وما إلى ذلك ، مع مساعدة اقل ودعم أقل .